بيلارا كارز - أول موقع عربي متخصص في صيانة وقطع غيار السيارات وتسويق منتجات السيارات - بطاريات -زيوت - منظفات

تغيير زيت القير بعد 200 الف تخلص من الأعطال نهائياُ

1٬088

تغيير زيت القير بعد 200 الف . عزيزي مالك السيارة هل تعلم أهمية تغيير زيت القير؟  ولماذا تحتاج دائماً سيارتك إلي عناية خاصة، مثل الالترام بمواعيد صيانتها الدورية، سرعة الكشف عن أي ُعطل واصلاحه، ومن أهم إجراءات العناية بها هو استبدال وتغيير زيت القير الخاص بها. وهنا يأتي السؤال هل ضروري تغيير زيت القير بعد 200 الف؟ لذا سوف نحدثك اليوم  في هذا المقال عن زيت القير ،وما يحدث إذا تم تغييره بعد 150 الف او 300 ألف؟ .

تغيير زيت القير بعد 200 الف؟

زيت القير هو أحد الزيوت التي تستخدم في السيارة بشكل أساسي للحفاظ على أجزائها من الضغوطات ودرجات الحرارة العالية التي تتعرض لها السيارة أثناء القيادة. وهو عبارة عن خليط يتكون أغلبه من ٪75 منه من زيت بترولي عادي أو ُمصنع يعمل على تزييت وتبريد أجزاء القير، أما بقية الخليط يتكون من مواد مهمة تعمل على إطالة عمر الزيت وأيضاً زيادة كفاءة عمله. 

أهمية زيت القير وطريقة عمله 

بعد ما عرفنا ما هو زيت القير يجب أن نتطرق لمعرفة أهميته ، لأنها لا تقل أهمية عن محرك السيارة ووظيفته، وُيعد الفرق الوحيد هي عملية الاشتعال داخل المحرك أما باقي الوظائف فهي متشابهة. 

كما ان القير و تروسه الداخلية تعمل مع المحرك بالتوازي، ويشتعل معه في كل عملية إدارة محرك أو تحريك عجلات السيارة، سوف نعرض أهمية زيت القير :

  •  يعمل زيت القير على تزييت أجزاء القير لتسهيل حركته وسهولة تعشيق أجزائه. 
  • حماية هذه الأجزاء من الاحتكاك المستمر.
  • الحفاظ أيضا على هذه الأجزاء من التآكل والتلف.
  • الحد من ارتفاع درجة الحرارة إلى مستويات تؤدي إلى تلفها، لأنه يمتص جزء من الطاقة الحرارية.
  • يعمل كعازل ضد الصدأ، ويحمي األسطح المعدنية من األكسدة.
  • ينظف التجمع من الأوساخ والغبار، حيث أن الزيت يحتوي على مواد إضافية تربط الجزيئات الدقيقة من الأوساخ التي تخترق اآللية.

هل من الضروري تغيير زيت القير بعد 200 الف كيلومتر ؟

تحدد شركات السيارات العمر االفتراضي لزيوت القير والتي ينبغي تغييرها من بعد مسافة 80 إلى 100 ألف كيلومتر، ولكن ظروف المناخ المتغير ومع ارتفاع درجة الحرارة في الخليج العربي يعمل هذا كله على انخفاض العمر الأفتراضي لزيت القير الى النصف. 

فإذا كنت تبحث عن تغيير زيت القير بعد 200 الف كيلومتر ، فإن الزيت سيفقد كل خصائصه بعد هذه المسافة، حيث يجب تغييره بعد قطع مسافة 60 ألف كيلومتر فقط وإذا كنت تقطع مسافة طويلة كل يوم فإنك تحتاج لتغييره بعد مسافة 40 ألف كيلومتر. 

وأيضاً ليس من الضروري انتظار كل هذه المسافة فعند ملاحظة أحد هذه الأعراض على السيارة فيجب تغييره علي الفور، وهناك بعض العالامات التي يعتمد عليها عند تغيير الزيت ومنها: 

المسافة المقطوعة 

فتكون المسافة المقطوعة هي المعيار الأساسي التي تعتمد عليه الشركات لتغيير الزيت، ويختلف من نوع سيارة إلي أخري ، وحسب نوع الزيت المستخدم، ومقدار استخدام السيارة، وُيفضل تغييره بعد قطع مسافة 60 ألف كيلومتر. 

تغيير لون الزيت

عند حدوث تغيير في لون الزيت من اللون الأحمر إلى اللون البني أو الأسود عند الأستهلاك  وذلك بسبب احتراقه مما يفقد فاعليته. 

حدوث صعوبة في نقل الغيارات 

حدوث صعوبة في التنقل بين غيارات السرعة وانعدام السلاسة دليل على احتياج الزيت إلى التغيير. 

ظهور رواسب

ظهور شوائب في الزيت أو البرادة المعدنية ورؤيتها بالعين المجردة دليل على تآكل بعض الأجزاء  الداخلية لناقل الحركة ويجب تغيير الزيت في ذلك الوقت. 

تغيير زيت القير بعد 150 الف 

كما قلنا في الفقرة السابقة أنه يجب تغييره بعد قطع مسافة 60 ألف كيلومتر فقط وفي بعض الأحيان يجب أن تقل هذه المسافة ،وتعد مسافة  150 ألف كبيرة جًدا للسيارات الأتوماتيك و لذلك يجب عليك تغييره قبلها بكثير.

تغيير زيت القير مرتين 

كما أن الكشف الدوري عن الزيوت المستخدمة في السيارة مهم جًدا للحفاظ على أداء السيارة، وأيضاً العمر االفتراضي لها، وُيعد زيت القير من أكثر الزيوت التي يهملها مالكي السيارة لأنهم يعتقدون أن الزيت لا يحتاج إلى التغيير ابًدا. 

وهذا يعد أمر خاطئ لأن فعل ذلك يقلل من عزم السيارة، سواء كان زيت القير اوتوماتيك أو عادي، ويجب علي مالكي السيارات تغييره بشكل دوري وفي وقت محدد، وينصح الخبراء بتغيير زيت القير كلما قطعت السيارة مسافة 60 ألف كيلومتر، كما أنه يعتمد أيضا على استخدامك للسيارة، وُينصح أيضاً بتغيير فلتر الزيت مع كل تغيير لزيت القير. 

أما إذا كانت السيارة تعمل بنظام زيت القير العادي فإنه من المفضل تغيير زيت القير بعد الحين والأخر، ويتم ذلك عن طريق إزالة لتر من زيت القير كل فترة واستبداله بلتر من الزيت الجديد بما يقارب مره في الأسبوع. 

وكل هذا لكي تتجنب الضرر الناجم الذي قد يحدث بالقير إذا تم وضع زيت جديد بالكامل، وأيضاً يجب تغيير فلتر الزيت مع تغيير الزيت. 

صوت في القير بعد تغيير الزيت

يتخوف الكثير من الناس من مشاكل قد تحدث بعد تغيير الزيت الأوتوماتيك وخاصة إذا كانت مشكلة تغيير الزيت واردة جًدا ولها العديد من الأسباب، وفي ُالسيارات باهظة الثمن، وسوف نتحدث عن هذه الأسباب وما هي حلولها. 

عند سماع أصوات غير عادية أو عدم القدرة على الحفاظ على سرعة معينة، فيجب السرعة في حل هذه المشكلة، ومن هذه الأسباب: 

بقايا لون زيت القير 

لون زيت القير الجديد وردي، بعد الأستعمال اليومي والتشحيم يؤدي إلى تحلل تلك الملونات وتبقى عائمة في الزيت، مما يجعلها تلتصق بالفلتر وتمنع من تدفق السائل إلى داخل الناقل وهذا يسبب صوت مزعج عند أسفل مقبض السرعة.

استعمال زيت قير غير مناسب

تعتبر من أكثر المشاكل التي تحدث بعد تغيير زيت القير هو استعمال زيت قير غير ُ مناسب. 

تغيير زيت القير بعد 300 ألف 

بعد أن اجبنا عن سؤال تغيير زيت القير بعد 200 الف، فهناك سؤال آخر وهو تغيير زيت القير بعد 300 ألف فمن الطبيعي إذا قطعت هذه المسافة دون تغيير الزيت ، فيجب أن تقوم بفحصه بعناية، فإذا كان طبيعي دون احتراق فيمكنك تغيير الزيت دون مشاكل. 

ولكن تكُمن المشكلة اذا كان الزيت تالف بشكل كبير ويحتوي على شوائب فإن إضافة الزيت الجديد سيقوم بتحريك هذه الشوائب داخل القير مما يجعل هذه الشوائب تسد الكثير من المسام وينتج عنها مشاكل كبرى في عملية القيادة في المستقبل، وفي هذه الحالة ُيفضل عدم تغيير الزيت وان تبقى السيارة على حالها .

الخاتمة 

وبذلك نكون قد تعرفنا على الزيت المستخدم في تزييت أجزاء السيارة والحفاظ عليها من التآكل ومنع الصدأ، وعلمنا أنه يمنع من ارتفاع درجات الحرارة، ومتى يجب تغيير الزيت وما هي العلامات  الدالة على ذلك، وعرفنا انه يجب تغيير كلما قطعت السيارة مسافة تعادل 60 الف وماذا يحدث اذا تم تغير زيت القير بعد 200 الف

لا تنسي عزيزي الزائر ترك تعليق أو اقتراح يفيدنا في الموقع أو مشاركة المقال ليستفيد كل مالكي السيارات .

أشترك في النشرة البريدية
أشترك في النشرة البريدية
اشترك معنا ليصلك أحدث الأخبار و العروض و المقالات إلي ايميلك مباشرة
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.